سجل الزوار تعاون معنا أخبر عنا اتصل بنا
  
   الصفحــة الرئيســة
   تعـرف علـى الشيـخ
   الصوتيـــــــات
   بحوث ودراســــات
   الفتــــــــاوى
   اســــتشـــارات
   آراء ومقـــــالات
   المكتبـــة العلميــة
   تواصـل مـع الشيـخ
   جــدول الــدروس
   البــــــث المباشر

182345630 زائر

  
أرسل سؤالك

 


 
 

التاريخ : 15/11/1427 هـ

آراء ومقالات

الشيخ / عبد الله بن صالح الفوزان

معالم بارزة في نصوص زينة المرأة ولباسها

Imageإن المتأمل في نصوص الكتاب والسنة المتعلقة بأحكام زينة المرأة عموماً ولباسها خصوصاً يقف على معالم

بارزة ودلالات واضحة هي جديرة بأن تستنبط وأن تبرز أمام المرأة المسلمة لتكون بمثابة القواعد والأسس التي تسير المرأة على ضوئها ومن هذه المعالم:-

1-  أن الإسلام اهتم بزينة المرأة ولباسها أكثر من اهتمامه بزينة الرجل ولباسه، فجاء ذلك مفصلاً تفصيلاً دقيقاً، بَيّنَ فيه ما كان مباحاً وما كان منهياً عنه .

وذلك والله أعلم لأمرين :-

الأول : أن الزينة أمر أساسي بالنسبة للمرأة ، لأن الله فطرها على حب التزين والرغبة في التجمل ، حتى صارت الزينة بالنسبة للمرأة في رتبة " الحاجيات "  بفواتها تقع في الحرج والمشقة .

الثاني : أن المرأة يجب أن تصان وتحفظ بما لا يجب مثله في الرجال ، وعلى هذا فإن زينتها إذا فقدت المسار الصحيح والاتجاه المرسوم صارت من أعظم أسباب الفتنة والفساد .

2-  أن الإسلام جعل زينة المرأة  وسيلة لا غاية ، وسيلة لتلبية نداء الأنوثة في المرأة ، وللظهور أمام زوجها بالمظهر الذي يجلب المحبة ويديم المودة  . وإذا كانت الزينة بهذه الصفة فإنه لا ينبغي للمرأة أن تعطيها أكثر مما تستحق من الوقت ، ولا أن تنفق عليها أكثر مما تتطلبه من المال ، بل القصدَ القصدَ ، لأن الوقت هو حياة الإنسان ، ومن عرف قيمة الوقت واستفاد منه فقد أدرك قيمة الحياة وساعات العمر ، والإسراف مذموم شرعاً وعقلاً ، وعلى المرأة المسلمة أن تراجع حسابها في مجال الإنفاق على وسائل الزينة ومتابعة الموضات .

3-  لقد رخَّص الإسلام للمرأة في موضوع الزينة أكثر مما رخص للرجل تلبية لفطرتها وأنوثتها، لكنه لم يطلق لها العنان لتحصيل الجمال أو استكماله ، وإنما وضع القواعد والأسس لئلا يُدخل في الزينة ما ليس منها ، فكل ما فيه تغيير لخلق الله تعالى ، أو ثبتت مضرته على البدن ، أو فيه تدليس أو إيهام فالمرأة ممنوعة منه شرعاً، لكن شدة العاطفة والرغبة في محاكاة الآخرين أدت إلى تخطي الزينة المباحة إلى الزينة المحرمة –  إن صح التعبير - بسبب ضعف الإيمان والتساهل في أحكام الدين ، والاستجابة لهوى النفس ودواعي الشيطان .

4-  كل زينة فيها تشبه بنساء الكفار فالمرأة ممنوعة منها شرعاً ، قال صلى الله عليه وسلم ( من تشبه بقوم فهو منهم ) حديث حسن . والضابط في هذا أن كل فعل مأخوذ عن الكفار مما هو من خصائصهم فهو تشبه ، أما ما انتشر بين المسلمين مما لا يتميز به الكفار ففي كونه تشبهاً نظر ، لكن قد ينهى عنه لئلا يكون ذريعة إلى التشبه ، وإذا عارض هذا الفعل نصاً من نصوص الشريعة أو أصلاً ، أو ترتب عليه مفسدة فإنه ينهى عنه . وقد ظهر في هذا العصر تشبه المسلمين بالكفار واضحاً ، وبدأت الأسواق تلفظ ألواناً غريبة من ألبسة النساء [  قصيرة ، وضيقة ، وشفافة ، وشبه عارية ] وصارت النساء ، بسبب جهلهن أو إعجابهن بما عليه غيرهن ، تتهافت على اقتنائها ، وتدعو معامل التفصيل والخياطة إلى مضاعفة جهودها في تهيئة كل ما يخالف تعاليم الإسلام وآدابه .

وصار من آثار ذلك الميل إلى الكفار والإعجاب بما هم عليه ، و يخشى من ذلك أن ينشأ جيل هو أقرب إلى صفة الكفار وهيئتهم منه للمسلمين .

ومن الأمثلة: لبس البنطال ، فإنه إلى زمن قريب لم يكن معروفاً بين نساء المسلمين ، لوجود حاجز منيع ، وهو الدين والحياء ، ثم حصل المكر والخداع فنزل إلى الأسواق على هيئة واسعة فضفاضة ، فقبله فئام من الناس على هذه الصفة ، فكسر الحاجز بينهم وبينه ، ثم صار لبسه بل والخروج به إلى الأسواق تحت العباءة أمراً مألوفاً بجميع أشكاله وأنواعه ، مع أنه ليس من لباس المرأة المسلمة .

إن التشبه بالكفار ضعف وانهزامية ، وعقدة نقص سرت في أجسام بعض المسلمين في هذا العصر ، وليس لأحد أن يمنع التجديد في صفة التفصيل والخياطة مما وافقت هيئته تعاليم الإسلام في هذا الباب.

5-  الحجاب ليس عادة ، وإنما هو عبادة وطاعة لله تعالى ولرسوله صلى الله عليه وسلم ، تثاب عليه المرأة المسلمة كما تثاب على امتثالها أحكام الشرع .

والحجاب الشرعي أن تستر المرأة جميع بدنها ومن ذلك الوجه والكفان والقدمان ومواضع الزينة . وليس الحجاب ستر الجسم وإظهار الوجه والكفين كما قد تفهمه بعض النساء في هذا العصر إما تعلقاً بفتوى مجانبة للصواب ، أو تأثراً بدعاة الفساد والسفور ، لأن الحجاب إذا كان القصد منه حفظ المرأة ووقاية المجتمع من أسباب الفساد والانحلال فإن هذا لا يتحقق إلا بستر الوجه الذي هو مجمع المحاسن ، وإذا كان الله تعالى يقول : ( وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ)(النور: من الآية31) فكيف يباح للمرأة كشف وجهها ؟ وأي الزينتين أولى بالستر وأعظم فتنة ؟ وجه ممتلئ نضارة وجمالاً ، أو صوت خلخال في قدم امرأة لا يُدرى ما سنُّها ؟ وما جمالها ؟

6-  التبرج والسفور من أعظم مقاصد دعاة الفتنة ورواد الفساد في الأرض ، والتبرج هو أن تبدي المرأة للأجانب جمال وجهها ومفاتن جسدها ومحاسن ملابسها  وحليها . والسفور هو كشف غطاء الوجه  . وقد ظهر التبرج  في المجتمع المسلم بصور مختلفة وأشكال متعددة ، ينذر بشيوع الفاحشة والانحدار في مهاوي الرذيلة ، وهدم الأسر والبيوت . فعلى المرأة المسلمة أن تحذر كل الحذر ممن يريد أن يمس كرامتها ، أو يقضي على عفتها أو يتلاعب بعقلها أو يبتز مالها ، مما تقوم به وسائل الإعلام مستخدمة في ذلك الأفلام والصور والقصص بُغْيَةَ التأثير على المرأة .

7-  أن القائمين على تحرير المرأة و دعوتها للسفور والتبرج لم يجدوا ميداناً أكثر تأثيراً على المرأة من ميدان الزينة، لأنهم يدركون مدى أهمية الزينة في نظر المرأة ، فراح أصحاب الدعايات الخبيثة والشعارات البراقة ينفذون مخططاتهم القائمة على العري والكشف وإبراز المفاتن معارضة في ذلك الغاية الحقيقية ، وهي الحماية والكرامة التي جاء الإسلام بحفظها . والغرض من هذا أن تكون المرأة المسلمة حذرة ، ومتيقظة لما يراد بها ويحاك ضدها ، وأن تعلم يقيناً أن هذا السيل الجارف من صنوف الأقمشة وتصميم الأزياء ، وأدوات التجميل قد قصد به العبث بالمرأة وإفسادها قبل نهب مالها .

 

 

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

1  -  الاسم : ابو عمر لا     من :      تاريخ المشاركة : 15/11/1427 هـ
بارك الله فيكم ونفع بكم الإسلام والمسلمين ،،،
2  -  الاسم : أم عبدالله لا     من : القصيم      تاريخ المشاركة : 3/12/1427 هـ
جزاكم الله خير 
الحمدلله الذي بفضله تتم الصالحات
3  -  الاسم : زهرة مسلمة لا     من : معالم بارزة في نصوص زينة المرأة ولباسها      تاريخ المشاركة : 23/11/1428 هـ
جزاك الله خير الجزاء
4  -  الاسم : هيثم لا     من : ليبا      تاريخ المشاركة : 8/6/1429 هـ
بارك الله فيكم 
5  -  الاسم : هيدوقي لا     من : الجزائر      تاريخ المشاركة : 24/7/1429 هـ
جازاكم الله خيرا يا شيخنا
6  -  الاسم : أم خالد لا     من : جدة      تاريخ المشاركة : 14/9/1429 هـ
بارك الله فيكم ونفع بكم الأسلام و المسلمين والأمة الأسلامية....وشكرا
7  -  الاسم : خالد لا     من : اسبانيا      تاريخ المشاركة : 26/2/1430 هـ
جزاكم الله كل الخير لي سؤال اذا تفضلتم قرأة في بعض الفتوى ان النقاب ليس بفرض أعني ستر الوجه و اليدين أفتوني جزاكم الله كل الخير يا شيخنا
8  -  الاسم : خالد لا     من : اسبانيا      تاريخ المشاركة : 26/2/1430 هـ
جزاكم الله كل الخير لي سؤال اذا تفضلتم قرأة في بعض الفتوى ان النقاب ليس بفرض أعني ستر الوجه و اليدين أفتوني جزاكم الله كل الخير يا شيخنا
9  -  الاسم : ابو خديجة لا     من : الجزائر      تاريخ المشاركة : 15/6/1430 هـ
بارك الله فيك يا شيخنا
10  -  الاسم : نور الهدى لا     من : الجزائر      تاريخ المشاركة : 5/7/1430 هـ
جزاكم الله كل خير
11  -  الاسم : يحيي عميرة لا     من : مصر سيناء رفح      تاريخ المشاركة : 18/7/1430 هـ
جزك الله خير
12  -  الاسم : فاطمة الزهراء لا     من : 10/8/1430      تاريخ المشاركة : 19/8/1430 هـ
جزاك الله خير ياشيخ
13  -  الاسم : أيوب لا     من : ليبيا      تاريخ المشاركة : 26/8/1430 هـ
أسأل الله أن يهدي شباب و بنات المسلمين و أن يردهم إلى الكتاب و السنة ردا جميلا
14  -  الاسم : محمد جلال عبد الحميد لا     من : ebngalal@hotmail.com      تاريخ المشاركة : 12/1/1432 هـ
جزاك الله خيرا شيخنا أسأل الله أن ينفع بعلمك وأن يرفع قدرك

 

طباعة

14152  زائر

إرسال


 
 

يجبر نفسه على ترك المعصية بالنذر
***

استغلال الوقت وحفظه من الضياع
***

  
  
  
  
  

  
باقة جوال نور الإسلام